Typography

المتحدث باسم هواوي: تشارلز يانغ، رئيس هواوي في منطقة الشرق الأوسط

ألقت النزاعات التجارية بين الصين والولايات المتحدة بظلالها على أعمال هواوي خلال 2020، وواجهت الشركة العديد من التحديات بسبب العقوبات الأميركية التي تبرر نفسها بمخاوف الأمن السيبراني والخشية من تدخل الحكومة الصينية بشركة هواوي، الأمر الذي طالما نفته الشركة.

وفي حديث مع المتحدث باسم شركة هواوي، تشارلز يانغ، رئيس هواوي في منطقة الشرق الأوسط طرحنا بعض الأمور المتعلقة في هذا السياق.

 

هل تعتبرون انفتاح دول منطقة الشرق الأوسط والخليج العربي بالتحديد مَنفَذاً للشركة ودعماً لأعمالها في ظل الظروف الصعبة التي تمرون بها؟

تدرك هواوي الإنجازات التي حققتها الدول العربية في مجالي العلوم والتكنولوجيا حيث تشهد المنطقة عصراً ذهبياً جديداً يزخر بالابتكارات بفضل الرؤى والاستراتيجيات المستقبلية. وقد أدركت القيادات في دول مجلس التعاون الخليجي أهمية البنية التحتية الرقمية مما ساهم بدفع عجلة التنمية الاجتماعية والاقتصادية. كما نشهد إطلاق العديد من البرامج التي تهدف الى بناء مجتمعات أكثر ذكاءً في المنطقة حيث تعتمد على الجيل الخامس والحوسبة السحابية وإنترنت الأشياء والذكاء الاصطناعي: على أن يزداد الاعتماد على تقنية المعلومات في العديد من القطاعات مثل الرعاية الصحية والتعليم والإعلام والتصنيع والخدمات المالية.

ودعماً من هواوي لمسيرة التحول الرقمي  وفّرت الشركة العديد من مراكز الابتكار المشتركة التي تدعم البحث والتطوير بالتعاون مع الشركاء المحليين. كما تعاونا مع المؤسسات الحكومية والأكاديمية الرائدة على تعزيز النظام الإيكولوجي لمواهب تقنية المعلومات والاتصالات وإعداد قادة التكنولوجيا في المستقبل لتطوير عجلة الاقتصاد الرقمي.

وباعتبارنا مورداً عالمياً لتقنية المعلومات والاتصالات، ابتكرت هواوي نظاماً شاملاً لضمان الأمن السيبراني يتم تفعيله بدءاً من مرحلة البحث والتطوير وإنتاج المنتج مروراً بتوفيره واستخدامه ومرحلة ما بعد بيعه.

على الخط نفسه، تمتلك هواوي خبرة كبيرة في مجال تطوير المدن الذكية باعتبارها شريكاً للتحول الرقمي لأكثر من 700 مدينة حول العالم.

 

تسعى دول مجلس التعاون الخليجي إلى تحقيق التنوع الاقتصادي بالاعتماد على التقنيات الحديثة. وأعتقد أن هذا الأمر يسعدكم في هواوي ويثير اهتمامكم؟ فكيف تنظرون لمستقبل المنطقة على ضوء ذلك؟

على الرغم من التحديات التي واجهت الأفراد والشركات والحكومات في دول المنطقة إلا أن الأخيرة كثّفت جهودها نحو التحول الرقمي مقارنةً بالأعوام الماضية. فكان من الضروري لأي مؤسسة، تتطلع إلى مواكبة مجتمع متصل بشكل متزايد وتوفير خدماتها بشكل أفضل، وضع استراتيجيات للتحول الرقمي.

نعتقد أن هناك العديد من الفرص في الشرق الأوسط لتوفير منصات رقمية حديثة تسهم في تعزيز التنمية الاجتماعية والاقتصادية المستدامة.

وفي هذا الاطار، أثبتت الإمارات العربية المتحدة مثلاً برؤيتها واستراتيجيتها التي اعتمدت التقنيات الحديثة وبفضل البرامج التي تنظمها مؤسسات مثل "دبي الذكية" بأنها واحدة من الدول الرائدة في نشر التقنيات الحديثة.

بينما "رؤية المملكة 2030"  تهدف إلى بناء مستقبل مزدهر حيث اختيرت الرياض أول عاصمة رقمية في العالم العربي في عام 2020. وحددت "استراتيجية تقنية المعلومات والاتصالات 2023" في المملكة والتي تمتد على مدار خمسة أعوام الأولويات الرئيسية التي ستسهم في إنجاز التحول الرقمي وبناء اقتصاد رقمي مزدهر.

كذلك يُعتبر قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات في قطر واحداً من أهم القطاعات المحلية التي تعزّز القدرات التنافسية والقوة الاقتصادية لقطر على المستوى العالمي بما يتماشى مع "رؤية قطر الوطنية 2030".

 

هل يمكن أن تحدثنا عن أهم العقود التي تم توقيعها مؤخراً أو التي ستوقعونها مع دول الخليج؟ وماذا بشأن الجيل الخامس والذكاء الاصطناعي؟

تتعاون هواوي مع العديد من الحكومات والهيئات والشركات المسؤولة عن الاتصالات والشركاء لبناء مستقبل رقمي أكثر ذكاءً يعتمد على العمل المشترك في ظل التقنيات الرقمية الحديثة. ويؤدي الجيل القادم من تقنية الاتصالات دوراً جوهرياً في تنمية المجتمع حيث تبرز أهمية شبكات الجيل الخامس في بناء المجتمعات الحديثة ودفع عجلة الاقتصاد.

إعتباراً من عام 2018، ساهمنا في نشر شبكات الجيل الخامس على نطاق واسع وضمان جودة الشبكات لتوفير أفضل خدمات الاتصالات إلى الحكومات والمؤسسات والأفراد في دول الشرق الأوسط للمساهمة في تنفيذ الخطط وتحقيق الطموحات. تُعتبرهواوي المزود الرئيسي لحلول الجيل الخامس وشريك الابتكار في المنطقة، حيث تعاونا مؤخراً مع شركات رائدة مثل أرامكو السعودية  و"أدنوك" ومطار دبي الدولي والجهاز المركزي لتكنولوجيا المعلومات في الكويت وغيرها. كما اختارت العديد من المؤسسات الحكومية مثل هيئة كهرباء ومياه دبي وبلدية أبوظبي في الإمارات العربية المتحدة وشركة "ضوئيات" و"ينبع" في المملكة العربية السعودية هواوي كشريك لها في إنجاز التحول الرقمي.

 

ما الذي تطمحون إلى تحقيقه في دول المنطقة وتحديداً دول الخليج التي تمتلك بنية تحتية قوية وفرصاً استثمارية ضخمة في قطاع تقنية المعلومات والاتصالات ويشكل الشباب نسبة كبيرة من سكانها ؟

من خلال تنمية المهارات التقنية، تتوفّر فرص العمل في القطاع التقني وتنمية الاقتصاد الرقمي في المنطقة. وقد حظيت هواوي بالتكريم في العديد من المناسبات ذات الصلة، إذ نالت جائزة الملك خالد للتنافسية المسؤولة لإسهاماتها المهمة في تحقيق الاستدامة وقدراتها الإدارية المميزة ومبادراتها الاجتماعية والبيئية المبتكرة.

وأكدت هواوي إلتزامها بتعزيز النظام الإيكولوجي التقني في المنطقة من خلال مشاركتها في أسبوع جيتكس التي تُعتبر أكبر مشاركة على الإطلاق في النسخة الأربعين لهذا الحدث.

 

العدد الجديد