Typography

تعتبر سلطنة عُمان المركز الإقليمي الذي يربط بين الشرق والغرب وأفريقيا. باعتبارها أحد اللاعبين الرئيسيين في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في الدولة، وقد تناول سلطان بن أحمد الوهيبي، الرئيس التنفيذي لوحدة الأعمال التجارية ومبيعات الجملة في Ooredoo عُمان، أهداف الشركة الرامية إلى البقاء في الطليعة من خلال الابتكار والتعاون، فضلاً عن ضمان معايير الخدمة الجيّدة والاتصال بجودة عالية على المستويين المحلي والدولي.

 

هل يمكن أن تشاركنا ببعض المعلومات عن أداء خدمات Ooredoo في قطاع الأعمال؟

إن الأعمال التجارية هي المحرك الأساسي للاقتصاد، وتتمثل مهمتنا في دعم الشركات باختلاف أحجامها من خلال تواجدنا في كافة مناطق السلطنة وتوفير الحلول والخدمات التي من شأنها تمكين هذه الشركات من النمو والتطور. كما نعمل على تطوير خدماتنا لتلبية احتياجات عملائنا الفردية، وقد أطلقنا العديد من المنتجات التي توفر لهم المرونة، بما في ذلك خدمة "صمم باقتك" والتي تعد الأولى من نوعها في سلطنة عُمان.

ندرك أن الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات هي من أهم الأساسيات للثورة الرقمية العالمية ولقد قمنا بعقد بعض الشراكات مع أفضل الخبراء في هذا المجال لنواصل مسيرتنا في تقديم خدمات رائدة. أطلقنا مؤخرا مجموعة خدمات تعنى بتكنولوجيا المعلومات والاتصالات على مستوى المؤسسات من خلال Microsoft 365 وخلال الأشهر القليلة القادمة سنوفّر مجموعة أكبر من منتجاتنا لتقديم خدمات شاملة تضم الكثير من حلول تكنولوجيا المعلومات والاتصالات.

بالتوازي مع رؤية عُمان 2040 التي تركز على تحقيق الريادة والتقدّم في مجال الاقتصاد الرقمي، فإن توفر خدمات اتصال البيانات للأعمال بقيمة في متناول اليد يُعد أمراً أساسياً لبرامج التحول الرقمي في كل مؤسسة. ونلتزم في Ooredoo بهذا الهدف، من خلال مواصلة تطوير التقنيات الرقمية والاستفادة منها مثل الحلول السحابية وإنترنت الأشياء و SD-WAN وغيرها من القطاعات النامية.

إلى جانب شركائنا في القطاع الحكومي، نواصل عملنا مع ديم والمركز الوطني للطاقة على شبكة إنترنت الأشياء الأولى في البلاد المتمثلة في عدادات مياه ذكية. في الواقع، نحن ندعم سلطنة عُمان لمواكبة الاتجاهات التكنولوجية والصناعية العالمية التي يتم دمجها أخيراً في الاقتصاد العالمي.

إن العمل على تطوير بنيتنا الأساسية هو مفتاح لبقائنا في الطليعة وهو الأمر الذي يمكننا من تلبية المتطلبات الرقمية المتجددة لعملائنا. لقد احتفلنا بافتتاح مركز البيانات الرئيسي الجديد لدينا في العام 2021 وذلك بعد أن أنهينا العمل في المنشأة التي تبلغ مساحتها 7000 متر مربع قبل الموعد المحدد بفترة طويلة. بالاضافة إلى ذلك، شاركت العديد من الشركات المحلية في بناء وتشييد هذا المركز، الأمر الذي أسهم في دعم القيمة المحلية المضافة للاقتصاد العماني. ويمثل مركز البيانات إنجازا كبيرا في مجال الاستضافة ومعالجة البيانات، وساعدنا أن نصبح أكثر مرونة وكفاءة من خلال تبسيط التقنيات والعمليات. كما ساهم في وضع القاعدة الأساسية لتقديم تجربة مميزة لعملائنا.

 

كيف تؤثر مكانة Ooredoo عُمان كشركة رائدة في مجال الاتصالات والتحول الرقمي على أعمال البيع بالجملة الخاصة بشركات الاتصالات؟

بإعتبارها الشركة الرائدة رقميا في البلاد، تضع Ooredoo نفسها كمشغل بديل في قطاع البيع بالجملة داخل سلطنة عُمان، وتستفيد من قوة مجموعة Ooredoo كمشغل دولي للبيع بالجملة، حيث توفر حلول مبتكرة لمشغلي الاتصالات والشركات العالمية مثل سكايب ومايكروسوفت وجوجل وفيسبوك وياهو.

يقع تركيزنا على تقديم باقة من خدمات البيع بالجملة، بما فيها السعة، البنية الأساسية، استضافة الخوادم، إدارة الخدمات، الحضور الافتراضي، شبكات إيصال المحتوى، والاستثمار في مراكز البيانات والأنظمة البحرية. كما نسعى جاهدين لتبني أحدث التقنيات الذكية لتلبية الاحتياجات المتجددة للإنترنت ولخدمات الاتصالات المتطورة في البلاد مع الوفاء بوعدنا بإثراء الحياة الرقمية لعملائنا.

كما نلتزم بدعم سلطنة عُمان في مسيرتها للتحول الرقمي، بما يتماشى مع أهداف رؤية عُمان 2040 بقيادة الحكومة الرشيدة. ومن أجل تحقيق ذلك، استثمرنا في التقنيات التحويلية التي توسع إمكانية الوصول إلى الإنترنت وتقوي النظام الايكولوجي للاتصالات الرقمية في مختلف أنحاء البلاد.

في العام 2021، وقعت Ooredoo اتفاقية تجوال محلي لمدة ثلاث سنوات مع المزود الثالث لخدمات الهاتف النقال في السوق، شركة فودافون عُمان. ستنعكس هذه الاتفاقية على عائدات الجملة وستفتح إمكانيات جديدة لأعمال إضافية مع فودافون عُمان، بما في ذلك الحلول الداخلية والموقع المشترك لأبراج الإتصالات، والعمل عبر بروتوكول الإنترنت والعديد من المجالات الأخرى التي سيتم استكشافها مع توسع وجود فودافون عُمان.

 نؤمن بأن سلطنة عُمان تتمتع بمكانة جيدة كمركز إقليمي يربط بين الشرق والغرب وأفريقيا. لذلك فقد استثمرنا في الشبكات اللازمة ونقوم بتنويع اتصالنا الدولي. هذا ما يقوي الشبكة عموماً ويقرب البلدان من بعضها. نجح قسم البيع بالجملة لدينا في تقديم الكثير وفاز بمناقصة لتوفير مرافق الكابلات إلى 2Africa  (2AF)  في صلالة وبركاء، للانضمام إلى اتحاد عالمي لمشغلي الاتصالات. ويُعد نظام الكابلات 2Africa أحد أكبر المشاريع تحت سطح البحر في العالم، حيث يربط 46 محطة للكابلات في 33 دولة بقارة أفريقيا وآسيا وأوروبا، بطول كابل يبلغ 45000 كلم، مما يجعله أطول نظام كابل يتم مده تحت سطح البحر.

نشأت الشبكة في مصر (الشرق) والمملكة المتحدة (الغرب)، وتتقارب في جنوب أفريقيا، حيث ستربط العديد من دول غرب وشرق أفريقيا. أما الآن فقد تم توسيع النظام ليشمل الخليج العربي كجزء من مشروع 2Africa Pearls  الذي سيمد الاتصال إلى سلطنة عُمان والإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية والمملكة البحرينة والعراق والكويت، وكذلك عبر الهند وباكستان. وقد تم الانتهاء من أول عملية هبوط في إبريل 2022، في جنوة بإيطاليا، على أن يكتمل المشروع تماماً بحلول العام 2024. بالاضافة إلى ذلك، تعمل Ooredoo مع شريك دولي في مركز البيانات لإطلاق أحدث مركز بيانات متطور جدا في صلالة والذي سيجذب اللاعبين الدوليين لاستضافة متطلبات البيانات الخاصة بهم في سلطنة عُمان.

وف ينفس السياق، طوّرنا استراتيجية خاصة لنكون لاعباً رئيسياً في المنطقة ولتسهيل الوصول فائق السرعة للمشغلين الدوليين الرئيسيين عبر سلطنة عُمان من خلال الاستفادة من شبكتها الوطنية واتصالها بدول مجلس التعاون الخليجي وخارجها عبر الكابلات البحرية وغيرها من الشركات التابعة لـ Ooredoo. من الآن فصاعداً سيؤدي ذلك إلى فتح تدفقات جديدة لإيرادات الجملة والسماح لـ Ooredoo بمواصلة الاستثمار في مستقبل التكنولوجيا الرقمية في جميع أنحاء البلاد والمنطقة.

 

كيف تؤمّن Ooredoo عُمان خدمات واتصالاً بمعايير عالية، محلياً ودولياً؟

أصبحت التكنولوجيا القوة الداعمة للنمو الاقتصادي واستمرارية الأعمال، وتتمثل رؤية Ooredoo في إثراء الحياة الرقمية للأفراد وتلبية الطلب المتزايد، ليس فقط في السلطنة، ولكن في المنطقة. بدورنا، نواصل الاستثمار في الشبكات ونشر اتصالنا الدولي بزمن انتقال منخفض من أجل تلبية المتطلبات بجودة عالية. تتمحور البنية الأساسية لتكنولوجيا المعلومات لدينا حول مركز البيانات الرئيسي المذكور أعلاه، والذي يتميز بسعة طاقة تبلغ 2.5 ميجاوات ويضمن حوالي 99.98% + وقت تشغيل، وفقاً لإطار عمل معترف به دولياً. وعلى الرغم من أنه مر عام واحد فقط على تشغيله، إلا أننا نفخر فعلاً بفوز مركز البيانات بجائزتين مرموقتين.

كذلك يشتد إلتزامنا بتحقيق التحول الرقمي داخلياً. ويستمر عقد CRM الرقمي المكوّن من ثلاث مراحل على قدم وساق ومن المقرر الانتهاء منه بحلول ديسمبر 2022. في العام 2021، وقعنا أيضاً عقد تصنيف واحداً مع شركة إريكسون لإلغاء نظام الشحن عبر الإنترنت الخاص بنا وتوحيده، بالإضافة إلى اتفاقيتنا مع النظام الرقمي في فنلندا (BSS) مزود نظام دعم الأعمال Tecnotree ، ليكون مزوداً لنظام الفوترة الرقمية لدينا، والذي من المقرر الانتهاء منه بحلول الربع الثاني من العام 2023.

كذلك أطلقنا في العام الماضي، شبكة إنترنت داخلية جديدة تُعرف باسم "موارد"، وإعدادات التعافي من الكوارث عبر تطبيقنا للهواتف النقالة. وواصلنا ابتكار وتحديث وتحسين أنظمة تكنولوجيا المعلومات لدينا للبقاء في الطليعة داخل سلطنة عُمان من جهة ولزيادة دعمنا لعملائنا إلى أقصى حد من جهة أخرى.

ستستمر هذه الاستراتيجية الرقمية الأولى طيلة العام 2022. وسيبقى تركيزنا الأساسي الحفاظ على المرونة والقدرة على التكيّف واحترام ثقافة الابتكار داخل مؤسستنا وفي شراكاتنا العديدة مع مزودي التكنولوجيا الرائدين عالميا. بينما ننتقل إلى النصف الثاني من العام 2022، سنواصل - تماشياً مع استراتيجية المجموعة - الابتكار في منتجاتنا وخدماتنا، وتحسين خدمات الهاتف النقال والخط الثابت، وتوسيع شبكتنا لتوفير اتصال فائق السرعة في مختلف أنحاء السلطنة وزيادة استثماراتنا التي تدعم شبكات الجيل الخامس في سلطنة عمان.

في الإطار عينه، سنواصل دعمنا للنمو الاقتصادي في عمان بما يتماشى مع رؤية عُمان 2040 لتكون اقتصادًا رائداً رقميًا مع ظهور عصر جديد من المنافسة. الأهم من ذلك، سنلتزم تجاه عملائنا من خلال تقديم تجربة رقمية سلسة لا مثيل لها. منذ إطلاق الجيل الخامس العام الماضي، واصلنا تطوير خدماتنا السحابية وإنترنت الأشياء، وقدمنا ​​العديد من الخطط التنافسية للعملاء والشركات. وتغطي شبكتنا للجيل الخامس الآن الكثير من المواقع في مختلف أرجاء سلطنة عُمان، وسنواصل توسيعها لتغطي كافة البلاد في المستقبل القريب.

 

ما هي الطريقة الأنسب لتحقيق وصول فعال من حيث التكلفة إلى عِقد الاتصال الدولية وإدارة أعمال شركات النقل من أجل الحصول على سعات عالمية والنقل عبر بروتوكول الإنترنت وخدمات البيانات؟

 المفتاح الأساسي لتحقيق الفعالية من حيث التكلفة هو التقرّب من عملائنا من خلال توفير شبكة محدّثة. كجزء من مجموعة Ooredoo، تستفيد Ooredoo عُمان من الوصول الدولي وشبكات الشركات التابعة لمجموعة Ooredoo الأخرى، لبناء شبكة افتراضية تلبي أي طلب في سلطنة عمان، وداخل المنطقة، وفي أنحاء العالم. تتمتع Ooredoo عُمان بإمكانية الوصول إلى أكثر من 17 نظاماً للكابلات البحرية وتستفيد من وضعها كمنافس قوي وقادر على تقديم باقات فعالة من حيث التكلفة بالاضافة إلى التعاونات العالمية مع مراكز البيانات المحايدة (CNDCs) ومشغلي أنظمة الكابلات تحت سطح البحر ومزودي المحتوى والتكنولوجيا.

 

ما هي رؤيتك المستقبلية بالنسبة لتجارة الجملة في قطاع الإتصالات بشكل عام، وكيف ستستمر Ooredoo عُمان في أداء دورها بهذا المجال؟

تتمثل رؤية Ooredoo للمستقبل في بناء تحالفات عالمية مع شركات الإتصالات وخدمات الوسائط الرقمية وصانعي المحتوى، حيث تشكل عنصراً أساسياً و دورا ريادياً في كونها مزود لخدمات البيع بالجملة في سلطنة عُمان والمنطقة ككل. وستواصل Ooredoo الإستثمار في التقنيات والأنظمة المستقبلية باستخدام التقنيات التحليلية وبرامج الذكاء الإصطناعي. ستؤدي المحاكاة الإفتراضية للشبكة إلى جعل العملية بسيطة وأوتوماتيكية بالكامل، مما سيؤدي إلى رفع مستوى الجودة التشغيلية مع ضمان الفعالية من حيث التكلفة.

من ناحية أخرى، يظل تركيزنا على السوق المستقبلية، التي أصبحت أكثر تنافسية حيث يهيمن على سوق الإتصالات في سلطنة عمان خمسة مزودي خدمة للهاتف النقال، مع ثلاثة مشغلين لشبكات الهاتف النقال (MNOs) واثنان من مشغلي الشبكات الافتراضية للهاتف النقال (MVNOs)، مع تواجد ثلاثة مشغلين رئيسيين للشبكات الثابتة. نحن على ثقة بأنه يمكننا كسب حصة في السوق من خلال تقديم منتجات وخدمات رقمية مبتكرة وذات قيمة مضافة، مدعومة بشبكة رائعة وتجربة عملاء فريدة. نحن نهدف إلى البقاء في المقدمة فيما يتعلق بالإبتكار والتعاون وهذا يشمل أعمال البيع بالجملة لدينا أيضاً.

لا تزال استراتيجيتنا طويلة المدى تتمحور حول التحول الرقمي في الدولة من خلال توفيرالتنمية المستدامة للشعب والإستجابة الدائمة لاحتياجات الإتصالات المتطورة. مع استمرار رحلتنا، نخصص مساراً أكبر للتقنيات مثل الجيل الخامس وإنترنت الأشياء، لتلبية الطلب المتزايد على خدمات الهاتف النقال والإنترنت. كذلك دعم الشركات الصغيرة والمتوسطة من خلال جعل توفير قيمة أكبر لها من أي وقت مضى. نحن كذلك نسعى لإيجاد طرق جديدة لتقسيم أعمالنا لنبقى في صدارة المنافسة عندما يتعلق الأمر بتطبيق الحلول التكنولوجية.

في النهاية، بينما تخوض الدولة مرحلة جديدة من النمو، نستفيد من قوة الإتصالات ونطاق مجموعة Ooredoo لتحفيز التنمية الإقتصادية والإجتماعية، مع وضع سلطنة عُمان في مسارها لتحقيق الازدهار وقيادة Ooredoo للمنافسة على الصعيد العالمي.