Typography

نجحت "مجموعة اتصالات" في الحصول على لقب العلامة التجارية الأقوى في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا في جميع الفئات، ما يضعها ضمن أقوى 25 علامة تجارية عالمية في مؤشر أقوى العلامات التجارية من قبل وكالة "براند فاينانس" العالمية، الشركة المستقلة والمتخصصة في مجال التقييم واستشارات الأعمال التجارية ذات العلامات التجارية المستقلة.

حققت  "اتصالات" هذا الإنجاز بفضل قوة أداء علامتها التجارية، الذي ترافق مع جهودها المستمرة في الاستثمار في تعزيز قيمة علامتها، من خلال العمل على تلبية متطلبات عملائها المتزايدة من الخدمات والحلول الرقمية الرائدة والمبتكرة في مختلف الأسواق التي تتواجد فيها، وإطلاق العديد من المبادرات الناجحة التي أسهمت في نشر علامتها التجارية المبتكرة على المستوى العالمي.

وبناءً على هذا التصنيف عزّزت "اتصالات" مكانتها ضمن أقوى العلامات التجارية في العالم بما في ذلك Ferrari و Coca Cola و Apple ، بالشكل الذي يضعها بين أفضل 25 علامة تجارية على المستوى العالمي. ونتيجة لهذا النمو تواصل "اتصالات" العمل على تحقيق طموحاتها بالتحول إلى لاعب عالمي فاعل ومؤثر، لاسيما بعد أن تقدمت 17 مركزاً في تصنيف أقوى 500 علامة تجارية عالمية هذا العام من 225 إلى 208. ومن الإنجازات الأخرى الجديرة بالذكر هذا العام تصنيفها بين أقوى خمس علامات تجارية في قطاع الاتصالات العالمي وأقوى علامة تجارية في القطاع على مستوى منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا.

كما حافظت "اتصالات" على مكانتها باعتبارها محفظة العلامة التجارية الأكثر قيمة في قطاع الاتصالات في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا وللعام الخامس على التوالي، حيث تتضمن مجموعة رائدة من العلامات التجارية التي تصل قيمتها إلى 40 مليار درهم بما في ذلك اتصالات مصر، وموبايلي، ويوفون، واتصالات المغرب، و PTCL ، إلى جانب أنها شركة الاتصالات الوحيدة التي حافظت على تصنيف العلامة التجارية AAA.

وفي سياق تعليقه على هذا الإنجاز العالمي، قال ديفيد هاي، الرئيس التنفيذي لوكالة "براند فايننس": "على الرغم من الظروف التي مر بها العالم بفعل جائحة كورونا، فقد واصلت "اتصالات" جهودها من أجل ضمان استمرارية الأعمال والحلول الرقمية المبتكرة، وتمكين المدن الذكية ودورها الكبير في تمكين ونجاح عمليات التعليم والعمل عن بُعد، بالشكل الذي مكنها من المساهمة في قيادة المستقبل الرقمي في دولة الإمارات العربية المتحدة التي تستعد للترحيب بالعالم في إكسبو 2021".

من جانبه قال حاتم دويدار، الرئيس التنفيذي لـ "مجموعة اتصالات": " نحن سعداء بهذا الإنجاز الكبير الذي تحقق من خلال واحدة من أهم المنصات العالمية، فلقد أسهمت جهودنا في تمكين الابتكار والتحول الرقمي لجميع عملائنا بدور هام ومحوري في تصنيف ’اتصالات‘ كأقوى علامة تجارية في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا وفي جميع الفئات.

وجديرٌ بالذكر " تتواجد "اتصالات" اليوم في 16 سوقاً بإجمالي 149 مليون مشترك في قارة آسيا، والشرق الأوسط، وإفريقيا. وينبع هذا النجاح من خلال من إلتزام "اتصالات" المتواصل بتقديم أفضل الحلول و خدمات الاتصالات في مختلف الأسواق التي تعمل فيها ، ودعمها للمبادرات و الفعاليات المجتمعية، وتبنيها لاستراتيجيات التحول الرقمي في مختلف عملياتها.

 كما نجحت "اتصالات" بأن تكون السباقة إقليمياً في إطلاق تقنية شبكة الجيل الخامس لتمثل بذلك نموذجاً يحتذى به في هذا المجال. وأعلنت الشركة مؤخراً عن إنجاز غير مسبوق عبر تحقيقها لأعلى سرعة تحميل على شبكة الجيل الخامس في العالم وصلت إلى 9.1 جيغابت بالثانية. وساهمت جهود "اتصالات" الرائدة إقليمياً في شبكة الجيل الخامس، وعزمها توفير أحد أكثر الأماكن اتصالاً وذكاءً في إكسبو 2020 دبي، بأن تكون الشركة من أبرز العلامات التجارية في المنطقة. وبصفتها شريك الاتصالات والخدمات الرقمية الرسمي لإكسبو 2020 دبي، تعتزم "اتصالات" توفير تقنية الجيل الخامس لملايين الزوار والمشاركين في المعرض في تجربة ستكون استثنائية للجميع.

 كذلك تساهم الاستراتيجية المبتكرة لخدمة العملاء في تحقيق النجاح والنمو لقيمة العلامة التجارية لـ"اتصالات"، وأيضاً قدرتها على التأقلم مع المتطلبات الرقمية للأسواق، وقيادتها لتقنية الجيل الخامس، والمبادرات الناجحة التي أطلقتها لتطوير العلامة التجارية على الصعيد الدولي. وساهمت "اتصالات" أيضاً في قيادة الابتكار الرقمي في دولة الإمارات من خلال العديد من المبادرات الرقمية في البنية التحتية والترفيه والمدن الذكية.

امتدت مبادرات العلامة التجارية لـ"اتصالات" لتصل إلى مختلف الأسواق العالمية عبر دعم ورعاية الفرق وأندية كرة القدم العالمية بما تماشى مع أولويات العلامة التجارية الهادفة إلى تصدر المشهد في الأحداث الرياضية. وأطلقت "اتصالات" أيضاً حملة علامتها التجارية "معاً" التي تعكس دلالاتها التلاقي والتقارب مع عملاء الشركة في عالمٍ تسوده تقنيات الاتصالات.