Typography

أعلنت مجموعة زين أن شركتها التابعة زين العراق وقعت صفقة بيع وإعادة استئجــار البنية التحتية لأبراجها (الأصول الخاملة) مع شركة "IraqTASC Tower" بقيمة 180 مليون دولار.

وأوضحت زين في بيان صحافي أن الصفقة سيتم بموجبها نقل ملكية 4968 برجاً للاتصالات، على أن تتضمن قيام شركة TASC Towers ببناء مواقع الأبراج الجديدة منها 198 موقعاً خلال الـ 12 شهراً المقبلة.

وكشفت المجموعة أن اتفاقية البيع وإعادة الإستئجار تشمل (هيكل) البرج والمرافق المساندة، على أن تبقى كافة المعدات الأخرى من هوائيات الاتصالات اللاسلكية والبرامج والتقنيات والملكيات الفكرية ملكاً لشركة زين العراق.

وتأتي هذه الاتفاقية وسط تزايد اهتمام أسواق الاتصالات الإقليمية والعالمية بمشاريع مشاركة البنية التحتية، خصوصا مع استمرار تزايد الطلب على البيانات، واتجاهات الأسواق نحو الخدمات الرقمية، إذ ستتيح مثل هذه الاتفاقيات الفرصة لشركات الاتصالات بالاستثمار في تحسين سعة وكفاءة الشبكة، وتوجيه الاستثمارات إلى عائدات البيع في المشاريع التجارية، وكانت مجموعة زين من أولى شركات الاتصالات التي دخلت في اتفاقيات مشاركة البنية التحتية للتركيز على التوسع في المشاريع ذات العائد الأعلى، وتوجيه النفقات التشغيلية لمجالات النمو الجديدة.

وقال نائب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي في مجموعة زين بدر ناصر الخرافي "تمثل مشاريع التشارك في البنية التحتية ركيزة رئيسية في استراتيجية أعمالنا (Sight4)، فالتعاون في مجالات تشارك الأبراج يحقق فوائد أفضل، لذا نواصل في مجموعة زين البحث عن الفرص الممكنة التي توفر أفضل بيئة عمل لإدارة أبراج الاتصالات".

وأوضح الخرافي قائلاً "هذه الاتفاقية ستكسب عمليات زين العراق مرونة أفضل في خططها الاستثمارية خصوصاً مع تقليل التكاليف التشغيلية العالية، حيث ستركز بشكل أوسع على تطوير وترقية الشبكة لمقابلة الطلب الهائل على خدمات البيانات".

وأضاف الخرافي قائلا "تسعى مجموعة زين إلى البحث عن أفضل الفرص لتعظيم تدفقاتها النقدية، إذ دخلت مبكراً في عمليات التشارك في البنية التحتية، حيث نجحت في توقيع اتفاقيات لبيع وإعادة استئجار أبراجها في 4 أسواق لعملياتها التشغيلية: الكويت، الأردن، السعودية، والعراق، وهو الأمر الذي سيؤدي إلى تسريع رحلتها في التحوّل الرقمي، ومساعدة الشركات والكيانات الحكومية على تحقيق أهدافها الاستراتيجية والتشغيلية، وتلتزم المجموعة بإثراء محفظتها بالمنتجات والخدمات التي تزيد من معايير الكفاءة التشغيلية، وتعزيز مستويات الثقة في منتجاتها".

وأشار الخرافي إلى أن المشهد التشغيلي للبنية التحتية التشاركية سيعزز جهود تطوير قطاع الاتصالات في السوق العراقية، فتوجيه الاستثمارات نحو نشر وتحديث البنية التحتية لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات سيسهم في الارتقاء بشبكات النطاق العريض فائقة السرعة لتلبية الاحتياجات المستقبلية، والتوسع في نطاق التكنولوجيات الرقمية، حيث سيدفع بجهود الدولة في خططها التنموية الاجتماعية والاقتصادية.

وقال الرئيس التنفيذي في شركة TASC Towers إياد مظهر "يفتح النموذج التشغيلي المستقل لشركات الأبراج الذي يعتمد على تشارك البنية التحتية الآفاق أمام نمو البنية التحتية الرقمية لقطاع الاتصالات، فهذا التوجه الاستراتيجي الجديد يعزز كفاءة تشغيل الأبراج، ويساعد في التركيز على الاستثمارات في القطاعات التكنولوجية، كما يعمل على زيادة فعالية تنفيذ بناء الأبراج بكفاءة أفضل على مستوى سرعة تنفيذ خطط التغطية في الأسواق مستقبلا".

وإذ تسهم مشاريع التشارك في البنية التحتية في إعادة توجيه الاستثمارات المخصصة لتطوير وتحسين وبناء الأبراج، إلى مجالات الاستثمار ذات العائد الأفضل، فإنها تساعد شركات الاتصالات في الحفاظ على ضبط أفضل لتكاليف التشغيل، وتدرك مجموعة زين أن التوجه الاستراتيجي نحو مجالات البنية التحتية للاتصالات سيدفع بخطط أعمالها لتجاوز خدمات الاتصالات، وتحقيق رؤيتها بأن تصبح المزود الرائد في تكنولوجيا المعلومات والاتصالات.

الجدير بالذكر أن شركة  TASC Towers Holdingتتخذ من دبي مقراً لإدارة عملياتها، وهي من المؤسسات الرائدة دولياً في تشغيل أبراج الاتصالات، حيث تركز على عمليات البيع وإعادة الإستئجار لهياكل الأبراج، وبناء المواقع حسب الطلب، وهي تركز حالياً على الاستثمارات المرتبطة بأبراج الاتصالات في منطقة الشرق الأوسط، وتتوسع في محفظة الأسواق الناشئة في شمال وشرق أفريقيا وجنوب آسيا، وتعمل شركة TASC Towers كمشغل أبراج مستقل، فهي تقوم بإدارة وتحسين المواقع المشتركة لشبكات الاتصالات لمشغلين آخرين، وهو ما يحد كثيراً من استهلاك الطاقة اللازمة لتشغيل أبراج الاتصالات، ويساعد هذا النموذج التشغيلي في الحد من انبعاث الكربون في صناعة قطاع الاتصالات.

الجدير بالذكر أيضا أن شركة FTI Capital Advisors  قامت بدور المستشار المالي الحصري لمجموعة زين في هذه الصفقة.