Typography

أعلنت كلٌّ من شركتي دو، التابعة لشركة الإمارات للاتصالات المتكاملة، و اتصالات من" e&" ، توقيع اتفاقية تعاون مع شركة الدار العقارية، الرائدة في مجال تطوير وإدارة العقارات في دولة الإمارات العربية المتحدة. وستعمل الشركتان بموجب هذه الاتفاقية على توفير حلول وتقنيات البنية التحتية الأساسية لخدمات الاتصال في مشاريع التطوير العقاري الرئيسية التي تطورها وتديرها شركة الدار العقارية وذلك ضمن إطار مبادرة "تعاون" المشتركة بين دو واتصالات من e& لتطوير البنية التحتية.

وتستهدف مبادرة "تعاون" دعم رؤية حكومة الإمارات لتطوير بنية تحتية ذكية لخدمات الاتصال في جميع مناطق دولة الإمارات العربية، فضلاً عن منح العملاء حرية اختيار مشغل خدمات الاتصال المفضل بالنسبة لهم. وتعمل المبادرة على ضمان توفير بنية تحتية قوية للاتصالات من خلال تمديد شبكة ألياف ضوئية متطورة ونشر أفضل حلول الاتصالات الذكية والمتوافقة مع الأجيال القادمة من خدمات الاتصال الصوتية وخدمات البيانات.

تعليقاً على توقيع الاتفاقية، قال فهد الحساوي الرئيس التنفيذي  في دو: "يسرنا إبرام هذه الشراكة مع شركة الدار العقارية لتوفير أحدث خدمات وتقنيات الاتصال للأفراد والشركات ضمن مشاريع التطوير العقاري التابعة لشركة الدار العقارية. وتعكس هذه الاتفاقية التزامنا المستمر بدعم رؤية حكومة الإمارات الرامية إلى دفع أجندة التحول الرقمي على امتداد الدولة من خلال تعزيز جهوزية البنية التحتية لخدمات الاتصال. وسنواصل من خلال هذه الشراكة جهودنا الهادفة إلى رفد الأفراد ومجتمعات الأعمال بقيمة مضافة في حياتهم من خلال خدمات الاتصال المتميزة والسرعات العالية التي توفرها شبكاتنا بما يساهم في تعزيز التحول الاقتصادي والاجتماعي والرقمي لدولة الإمارات العربية المتحدة".

وقال مسعود محمد شريف محمود الرئيس التنفيذي لشركة "اتصالات من e&": "يسعدنا الشراكة في هذه المبادرة مع شركة الدار العقارية لتطوير البنية التحتية الرقمية وتوفير أفضل الحلول والخدمات التقنية في مشاريع التطوير العقاري الجديدة. حيث تعكس البنية التحتية المطورة للاتصالات في دولة الإمارات الدور الفعال الذي يلعبه القطاع في تعزيز عصر نهضة الاتصال. ونؤكد في ذات الإطار حرصنا على مواصلة العمل مع شركائنا في القطاع في سبيل الارتقاء بالخدمات التي نقدمها لعملائنا، انسجامًا مع التزامنا بمواصلة تطوير البنية التحتية للاتصالات والعمل وفقاً لتطلعات القيادة الرشيدة للدولة".

وستعمل دو و"اتصالات من e&" بموجب هذه الاتفاقية على تركيب وصيانة والإشراف على أحدث خدمات وحلول اتصال شبكات الهاتف الثابت عبر مشاريع الدار العقارية في أكثر الوجهات شهرةً في إمارة أبوظبي، بما في ذلك جزيرة ياس وجزيرة السعديات وشاطئ الراحة وجزيرة الريم، إضافة إلى مشاريع الإسكان والبنية التحتية الحكومية. وسيتمكن سكان هذه المشاريع من اختيار مزود الاتصال الذي يفضلونه، بالإضافة إلى إمكانية الوصول إلى أحدث حلول الاتصال المعتمدة على الألياف الضوئية وشبكات الجيل الخامس المتقدمة بفضل البنية التحتية المتطورة لمبادرة "تعاون". ما يرتقي بمستويات الحياة في هذه التجمعات السكنية التي ستتحول إلى أحياء ذكية ومستدامة، توفر أنماط حياة عصرية باعتماد حلول المستقبل الرقمي لإدارة المجتمعات.

وقال عادل عبدالله البريكي، الرئيس التنفيذي لشركة "الدار للمشاريع": "نلتزم في الدار ببناء مجتمعات متكاملة ومزدهرة تثري حياة الناس وتساهم في تعزيز جاذبية أبوظبي المتنامية كواحدة من أكثر المدن ملاءَمةً للعيش في العالم. هدفُنا من خلال هذه الشراكة مع ’دو‘ و’اتصالات من e&‘ هو تعزيز البنية التحتية للاتصالات عبر مشاريعنا ومواصلة جهودنا للبقاء في طليعة قطاعنا على صعيد التحول الرقمي والتنمية المستدامة والتميز التشغيلي. نتطلع لما ستحدثه حلول الاتصال المتقدمة والحديثة هذه على مجتمعاتنا من تأثير إيجابي يثري أنماط الحياة العصرية لقاطنيها".

وسيتمتع المقيمون والمستأجرون في المجتمعات المتكاملة التي طورتها شركة الدار العقارية بحرية اختيار مشغل خدمات الاتصال الذي يفضلونه، كما تدعم الشراكة الجديدة الرؤية طويلة الأجل لحكومة الإمارات والرامية إلى تطوير بنية تحتية ذكية لقطاع الاتصالات بما يضمن جودة حياة أفضل للجميع.