تقارير وتغطيات
Typography

في إطار المناقشة حول "تصميم شبكة مزودي خدمات الجيل التالي"، تطرّق الأعضاء المشاركون إلى ظهور تقنية الجيل السادس حيث بحثوا في طرق تحقيق الدخل من الجيل الخامس من خلال الاستثمار في تقنية إنترنت الأشياء قبل أن تهيمن التقنيات الجديدة.

عن هذا الموضوع، قال هاني محمد ياسين، مدير أول / إستراتيجية التكنولوجيا في مجموعة اتصالات: "هناك نوعان من إنترنت الأشياء، أحدهما يجمع كميات صغيرة من البيانات والآخر ينتج كميات هائلة من البيانات. نحن نتحدث عن الروبوتات في المصانع، والآلات الطبية، وما إلى ذلك. هذه الأنواع من الآلات المتطورة ذات القدرة الحاسوبية وتولد كمية هائلة من البيانات. إذن هذه البيانات تحتاج إلى معالجة وتنظيم. هذا هو المكان الذي ستأتي فيه فرصة كبيرة لتحقيق الدخل للمشغلين".

من جهته أضاف محمد فرج، مدير خدمة العملاء والاستراتيجية التقنية في اتصالات مصر: "لم نعد نقدم السلع الصوتية والبيانات فقط. بالاضافة إلى ذلك، سنتنافس مع شركات خدمات الانترنت OTTs. علينا أن نكون أكثر مرونة ونضمن المعلومات الواردة من تكنولوجيا المعلومات وأن ندرس جيداً ما تعنيه من حيث التكنولوجيا أو الهندسة."

أما رامي بقطر، الرئيس التنفيذي للتكنولوجيا في فودافون قطر فقال: "لن تولّد وحدها حركة المرور على الجيل الخامس هذا القدر من الإيرادات. فإضافة القيمة على رأس حركة المرور هو ما سيحقق الدخل من ما نستثمره. فعلينا أن نبحث كيف سنضيف قيمة إلى حركة المرور هذه وجعلها ذات قيمة أكبر. إنترنت الأشياء والأمن كخدمة ستضيف القيمة. شبكة الجيل الخامس هي نقطة الانطلاق لعصر جديد".

في الخلاصة، اتقف المتحدثون على أن تحقيق الأرباح من شبكة الجيل الخامس يمكن أن يتوفر من الخدمات المضافة بدلاً من حركة البيانات وحدها.

العدد الجديد