تقارير وتغطيات
Typography

 تعرّضت بيانات أكثر من 533 مليون مستخدم على موقع فيسبوك إلى التسريب بما فيها أرقام الهواتف، عنوان البريد الالكتروني، المعلومات الشخصية، الأسماء الكاملة والموقع الجغرافي، وفقاً لما كشفته صحيفة "بزنس انسايدر" نقلاً عن مسؤول بشركة "هيدسون روك" للأمن السيبراني.

بحسب المعلومات، تعود هذه الحسابات إلى 106 دول بما في ذلك أكثر من 32 مليون مستخدم في الولايات المتحدة، 11 مليون في المملكة المتحدة، 6 ملايين في الهند، مليون حساب من لبنان، 45 مليون حساب من مصر، 36 مليون حساب من إيطاليا، 20 مليون حساب من فرنسا، و18 مليون حساب من كولومبيا.

 

 على الخط نفسه، أفاد موقع فيسبوك أن الحسابات التي تم إختراقها قديمة إلا أن الجهات المقرصنة يمكن إختراقها لغايات عدّة وإستخدامها لإرتكاب عمليات إحتيالية.

وفي هذا السياق، أعلنت المتحدثة باسم فيسبوك، ليلي شيبرد، في تغريدة لها عبر تويتر: "هذه بيانات قديمة تم الإبلاغ عنها سابقاً في عام 2019. لقد وجدنا هذه المشكلة وقمنا بإصلاحها في آب/أغسطس 2019".

 

كما لا بدّ من الاشارة إلى أن هذه ليست المرة الأولى التي يتعرّض فيها أحد أكبر مواقع التواصل الاجتماعية إلى الاختراق وحوادث تسريبات. ففي العام 2016، أثارت فضيحة تتعلق بكامبريدج أناليتكا، وهي شركة استشارات بريطانية استخدمت بيانات ملايين من رواد فيسبوك في توجيه دعاية سياسية، جدلاً واسعاً حول معالجة عملاق التواصل الاجتماعي للمعلومات الخاصة بالحسابات.

العدد الجديد