تقارير وتغطيات
Typography

سيعقد الاتحاد الدولي للاتصالات (ITU) مؤتمر المندوبين المفوضين القادم، المعروف باسم PP-26، في الدوحة، قطر، بعد أربع سنوات من الآن.

وكانت دولة قطر قد فازت بإجماع أصوات الدول الأعضاء في الاتحاد الدولي للاتصالات باستضافة مؤتمر المندوبين، وذلك خلال أعمال مؤتمر المندوبين المفوضين المنعقد في العاصمة الرومانية بوخارست.

يساعد  هذا الحدث  قطر في تقييم ومراجعة الوضع الراهن المتعلق بتحقيق أهداف التنمية المستدامة 2030، في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ومدى التقدم الذي أحرزته الدولة في هذا المجال.

بهذه المناسبة قال الأمين العام للاتحاد الدولي للاتصالات هولين جاو: "أحيي قرار عقد مؤتمر المندوبين المفوضين القادم للاتحاد في قطر، الدولة المضيفة الناجحة لأحداث الاتحاد الهامة السابقة. يعتبر استيعاب التقنيات الرقمية، من الأمور المهمة لتحقيق أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة وضمان اتصال الجميع بحلول نهاية العقد".

وأشار جاو إلى استضافة قطر للمؤتمر العالمي لتنمية الاتصالات في العام 2006، وقمة توصيل الدول العربية في العام 2012، ومؤتمر تليكوم العالمي للاتحاد الدولي للاتصالات في العام 2014.

بدوره أكد سعادة السيد محمد بن علي المناعي وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات أن فوز قطر باستضافة مؤتمر المندوبين المفوضين للاتحاد الدولي للاتصالات في 2026، يكتسب أهمية بالغة على اعتبار أن مؤتمر المندوبين يعتبر أعلى سلطة في الاتحاد، وهو الذي يقر السياسة العامة له والاستراتيجيات المرتبطة به. وأضاف: "سيكون  هذا المؤتمر آخر حدث قبل تحقيق أجندة أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة 2030، وبالتالي سيكون فرصة لتقييم ومراجعة التقدم المحرز في تحقيق أهداف التنمية التي لها علاقة بقطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات".

هذا وقد انتخبت الدول الأعضاء في الاتحاد الدولي للاتصالات فريقاً قيادياً جديداً للفترة الممتدة من 2023-2026 ، برئاسة الأمينة العامة المنتخبة السيدة دورين بوجدان - مارتن، التي تشغل حالياً منصب مديرة مكتب تنمية الاتصالات في الاتحاد.