Typography

 قامت كل من نوكيا وموبايلي بتوسعة شراكتهما في الخدمات المدارة من خلال توقيع اتفاقية مدتها ثلاث سنوات والتي بموجبها ستقوم نوكيا بإدارة شبكات الراديو والنقل في الرياض ومناطق أخرى. 

بعد شراكة دامت عشر سنوات بين نوكيا وشركة موبايلي، وبموجب هذا التمديد ستدعم نوكيا مجموعة من القدرات التشغيلية التي ستمكن موبايلي من تقديم تجربة مستخدم فائقة عبر تحسين الخدمة وأداء الشبكة، كما أنها سترفع الكفاءة الكلية لتشغيل الشبكة.

من جهتها ستستفيد موبايلي من مراكز التوصيل العالمية (GDC) التابعة لنوكيا والتي ستوفر موظفين ذوي مهارات فريدة مجهزين بأدوات وقدرات تشغيلية عالمية المستوى لتغطية نطاق الخدمات المدارة، وسيتيح هذا التميز لموبايلي التركيز على التوسع وتقديم خدمات جديدة في السوق السعودية.

في هذا الاطار، صرّح المهندس علاء مالكي، الرئيس التنفيذي لقطاع التقنية في موبايلي قائلاً: "هناك حاجة لإحداث تحول في كيفية التشغيل لإدارة مزيج من التقنيات. وهنا يأتي دور خبرة نوكيا في عمليات الشبكة وأفضل الممارسات العالمية لدعمنا حتى نكون رواداً في هذا التحول. وتمثل شراكتنا مع نوكيا فصلًا جديدًا في تعاوننا وتعزيز أهدافنا، ونتطلع إلى رفع مستوى تجربة المستخدم من خلال التحسين المستمر لجودة شبكتنا وسرعة تقديم الخدمات".

ووفقاً للسيد طارق خلف، رئيس قسم العملاء في نوكيا وصف هذه الاتفاقية بأنها "تجديد لالتزام نوكيا بتقديم الدعم لشبكة موبايلي عبر مستويات جودة عالية بصفتنا المزود الرائد للخدمات المدارة، حيث أننا نقوم بإدارة عمليات مبسطة تساعد عملائنا على الاستجابة بسرعة لطلبات المستخدمين سريعة التغير، وذلك من خلال التعاون مع موبايلي، لنتمكن من الاتصال بنظام متكامل وواسع وتقديم أعلى درجات الكفاءة".

العدد الجديد