Advertisement

Typography

أعلنت نوكيا أنها الشركة الرائدة في مشروع 6G- ANNA، وهو مشروع منارة يرتكز على الجيل السادس  في ألمانيا. ستتعاون نوكيا اعتباراً من يوليو 2022، مع 29 شريكاً في مشروع  6G- ANNA لتكثيف الأبحاث بشأن الجيل السادس.

يعتبر مشروع 6G- ANNA جزءاً أساسياً من المبادرة الوطنية الألمانية "6G Platform German" بميزانية إجمالية قدرها 38.4 مليون يورو، لمدة ثلاث سنوات.

يأتي تمويل هذا المشروع من الوزارة الاتحادية للتعليم والبحث الألمانية، بهدف تعزيز ودفع أجندات الجيل السادس في المنطقة الألمانية والأوروبية وذلك كقيادة لأنشطة التوحيد المسبق العالمية.

ستلعب نوكيا دورًا أساسياً في مشروع  6G- ANNA ونظام الجيل السادس الذي يتم العمل عليه على نطاق أوسع في ألمانيا. ضمن إطار العمل على مشروع 6G- ANNA، ستركز نوكيا على تصميم بنية شاملة خاصة بالجيل السادس والعمل مع شركاء المشروع الآخرين في ثلاثة مجالات تقنية رئيسة: توفير الوصول للجيل السادس، وبناء شبكة من الشبكات وتعزيز الأتمتة. سيتم تنفيذ البعض من المشاريع الأساسية مثل الشبكات الفرعية و XR والتوأمة الرقمية في الوقت الآني وتقديمها كدليل على المفاهيم المطروحة.

في هذا السياق، قال بيتر ميرز، رئيس Nokia Standard : "يشرفنا أن نقود 6G- ANNA، المشروع الرائد الأهم الذي ترعاه الدولة في ألمانيا". "على الرغم من أنه من غير المتوقع أن تكون شبكات الجيل السادس الأولى متاحة تجاريًا قبل العام 2030، فإننا مع تقنية الجيل الخامس المتقدمة نضع قاعدة الأساس التقني والابتكارات طويلة الأمد التي ستقود تطورات الجيل السادس."

في حين أنه لا يزال من السابق لأوانه التنبؤ بالشكل النهائي لمعيارالجيل السادس والتقنيات التي سيتضمنها، إلا أن هناك بعض الافتراضات المعقولة حول قدراته والتحديات التي سيواجهها المشغلون والمصنعون والباحثون.

كما ستوفر شبكات الجيل السادس تطورات هائلة في السرعة والسعة والكمون المنخفض، كونها أكثر ذكاءً وأكثر موثوقية. سيوفر ذلك نطاقًا عريضًا فائقًا للأجهزة المحمولة، ولكنه يتيح أيضًا خدمات متقدمة مثل الواقع الممتد (XR)، والصور عالية الدقة والمتنقلة والتوائم الرقمية.

ومن الأمور المركزية لهذه التطبيقات قدرة الجيل السادس على موازنة القيود الحالية – مثل قدرة المعالجة المحدودة للأجهزة المحمولة – ودمج الذكاء في الشبكة .

يوفر الجيل السادس سرعة 100 ضعف سعة الجيل الخامس ليدعم 10 ملايين جهاز لكل كيلومتر مربع.

ستمتد الإشارات 10000 متر فوق السطح، مما يوفر تغطية ثلاثية الأبعاد جواً في الفضاء وتحت الماء. كل هذه القدرات ستمكّن من الاستشعار الذكي وتحديد المواقع وحوسبة الحافة والتصوير عالي الدقة.

 تشير نوكيا إن الشبكات الفرعية و XR والتوأمة الرقمية في الوقت الحقيقي ستتدل على المفاهيم التي تخطط لعرضها كجزء من مشروع 6G- ANNA.

Advertisement