Typography

تقدم نوكيا ترقيات بصرية لشركة Gulf Bridge International لزيادة سعة شبكة GBI الدولية قبل بدء كأس العالم، مما يتيح الاتصال عالي السرعة بين الدوحة وقطر وميلانو في إيطاليا.

ستسمح تقنية PSE-V المتماسكة من نوكيا لشركة GBI بتقديم ترقيات مهمة في السعة للكابلات الموجودة تحت سطح البحر والروابط الأرضية التي تمتد عبر البحرين وثلاث دول تلبيةً لطلب العملاء على نطاق ترددي إضافي بين الشرق الأوسط وأوروبا.

ستقوم GBI بترقية منصات النقل البصرية ( Nokia 1830 Photonic Service Switch - PSS) مع بطاقات واجهة شبكة جديدة مدعومة بمعالجات الإشارات الرقمية Photonic Service Engine. وسيمكن ذلك من ترقيات اتصالات الموجية من 50 جيغابت في الثانية إلى 200 جيغابت في الثانية عبر وصلات كابل حالية تحت سطح البحر من طرف إلى آخر ووصلات أرضية تمتد لآلاف الكيلومترات وسيسمح بإدخال خدمات 400 جيغابت في الثانية في المستقبل.

يساهم هذا الحل بزيادة سعة اثنين من وصلات الكابلات الموجودة تحت سطح البحر عن طريق تحسين كفاءة الطيف البصري بشكل كبير من خلال التقنيات المتقدمة مثل الضبط المستمر لمعدل البود. كما أنه يلغي تجديد الإشارة الضوئية عبر وصلتين أرضيتين طويلتي المدى. تتم زيادة كفاءة الشبكة وتقليل زمن الوصول والتكاليف  مع عدم الحاجة إلى التحويل بين الإشارات الضوئية والكهربائية لتعزيز الإشارة الضوئية في نقاط التجديد الوسيطة.

أشار جافين ريا، كبير المسؤولين التقنيين في GBI: "اخترنا نوكيا لأن تقنية PSE التي أثبتت كفاءتها ستمكننا من زيادة قدرة الكابلات تحت سطح البحر والشبكات الأرضية بكفاءة وفعالية من حيث التكلفة. سنكون قادرين على تلبية طلب عملائنا المتزايد على أفضل خدمات الاتصال بين الشرق الأوسط وأوروبا مع ضمان قدرتنا على زيادة السرعة والسعة في المستقبل. تعد هذه المسارات ضرورية لشبكتنا الذكية من الألياف الضوئية الدولية على مستوى الناقل والتي تربط مزود الخدمة ومزود الخدمات السحابية وعملاء المؤسسات بمراكز مالية واتصالات مهمة في جميع أنحاء الشرق الأوسط وأوروبا وأفريقيا وآسيا".