Advertisement

تقارير وتغطيات
Typography

نظّمت تيليكوم ريفيو جلسة حوارية افتراضية بعنوان "رحلة عمان الرقمية"  بإدارة د. عبدالله سعيد البلوشي، شريك في الاستشارات التقنية، Ernst and Young (EY) وشارك فيها  كيكي فيفاس، الرئيس التنفيذي للعمليات  التجارية، Ooredoo عمان؛ شادلي عبدالسلام، الرئيس التنفيذي لشركة FRiENDi Mobile عمان؛ نيكولا بليكسيل، نائب الرئيس ورئيس شركة إريكسون في دول مجلس التعاون الخليجي؛ وأنيث غيرّا، المديرة التنفيذية للعمليات، فودافون عمان.

وفي كلمتها الافتتاحية، سلّطت مديرة محتوى المنصات الاعلامية والفعاليات في تيليكوم ريفيو، كريستين زيادة، الضوء على أهمية تحقيق التحول الرقمي وتأثيره على شركات الاتصالات كما تطرّقت زيادة إلى العوامل الممكّنة للتكنولوجيا الحديثة في المنطقة وحول العالم.

وفي ظلّ التطوّر السريع لقطاع الاتصالات، تُقدّم عمان تجربة مميّزة لتحسين الاتصال واعادة تشكيل المشهد الرقمي محلياً وفي سوق الشرق الأوسط. تقود شركات الاتصالات التحولات الرقمية وتحديث العمليات والأنظمة والبنية التحتية. وعن هذا الموضوع، لفت شادلي عبدالسلام، الرئيس التنفيذي لشركة FRiENDi Mobile عمان إلى التحولات التي شهدتها شركات الاتصالات في عصرنا هذا. وأشار إلى انعكاسات التحول الرقمي الذي ساهم بخفض التكاليف والارتقاء بخبرة العملاء. وأوضح عبدالسلام أنه نظراً لعملية التحول الرقمي المتمثلة في نقل العملاء من النظام التقليدي إلى النظام الرقمي، يجب مساعدتهم للاستفادة من كل الخدمات المتاحة.

من جهتها، أكدت المديرة التنفيذية للعمليات في فودافون عمان، أنيث غيرّا، على أهمية الرقمنة في اتاحة الفرص أمام الشركات وتحسين تجربة العملاء قائلة: "يُعد إدخال الأتمتة والذكاء الاصطناعي أمراً مهماً لتطوير مجالات مختلفة في فودافون عُمان، مما يؤدي إلى زيادة الكفاءة ويساهم في اكتشاف الأخطاء والثغرات قبل حدوثها وتوفير الطاقة المستهلكة في العمليات التشغيلية أيضاً. وأشارت جويرا في حديثها إلى كيفية تأقلم فودافون عمان مع التحولات الرقمية بوتيرة سريعة ومواصلتها رحلة التحول لتطال كل الأقسام في الشركة.

وأوضح نيكولا بليكسيل، نائب الرئيس ورئيس إريكسون، في دول مجلس التعاون الخليجي، أن إريكسون تعمل بشكل وثيق مع المشغلين في سلطنة عمان لإنشاء شبكات الجيل الخامس، والتي تتوافق مع أهداف الرقمنة لرؤية عمان 2040. تتمتع إريكسون بمكانة مهمة  في سلطنة عمان منذ أكثر من 50 عاماً. كما شدد بليكسيل على أن تنفيذ قدرات الشبكة عالية السرعة ومنخفضة الكمون يتطلب تعاونات عدّة على مستوى القطاع. وباعتبار الشركة من أهم المزودين للخدمات، تعمل اريكسون في جميع أنحاء العالم مع أفضل الخبراء وتتشارك الممارسات الرقمية في سلطنة عمان. وأضاف بليكسيل: "التكنولوجيا الحديثة باتت متاحة لنا لكن اعتمادها مسألة ستستغرق وقتاً".

وبحسب بليكسيل تتميّز عمان برغبتها في اعتماد التكنولوجيا والحلول الرقمية والجيل الخامس لتكون من ضمن البلاد المتطورة في هذا المجال.

تأكيداً على ذلك، أشار كيكي فيفاس، الرئيس التنفيذي للعمليات التجارية، Ooredoo عمان، إلى مستوى الرقمنة المتقدم الذي وصلت إليه عمان لتعزيز تجربة العملاء من جهة والتقدم في السوق من جهة أخرى. فرغم التحديات المتمثلة خلال السنوات الماضية يعتقد فيفاس أن التركيز اليوم يجب أن يكون على الاستثمار بالبنية التحتية الرقمية والانفاق على هذا القطاع والاستفادة منه واستخدام الشبكات لاتصال أفضل.

وخلال مداخلته، أكد الدكتور عبد الله البلوشي، دور التعاونات القائمة لتعزيز الابتكار والتقدم في القطاع. وتهدف هذه التعاونات إلى ايجاد الحلول ودفع عجلة النمو.

وفي السياق نفسه، أشار عبدالسلام إلى أن شركات الاتصالات يجب أن تركز على كيفية تنمية قواعدها وتحقيق الأرباح من خلال معرفة نوع الخدمات التي يجب تقديمها للعملاء. ويرتكز عمل شركة FRiENDi على تحليل العملاء وتصنيفهم، وتخصيص خدماتها، "لا تركز الشركة  فقط على تقديم خدمات الاتصالات ولكن أيضاً تقديم الخدمات في قطاعات أخرى مثل التكنولوجيا المالية والتعليم والصحة وغيرها العديد".

وفي معرض حديثهم، سلّط المشاركون الضوء على أهمية الرقمنة لتحقيق التنمية المستدامة ونمو المجتمعات والأعمال كما أكدوا دور تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في ما يتماشى مع رؤية السلطنة 2040. وتعتمد الشراكات اليوم على التكنولوجيا كعامل تمكين استراتيجي لدفع عجلة الاقتصاد والازدهار في مختلف المجالات.

كما سلّط عبدالسلام الضوء على البيئة التنافسية التي يتميّز فيها سوق الاتصالات، مشدداً إلى الحاجة الأساسية لهذا القطاع لتوسيع قاعدة العملاء. وشدد على أهمية الاستفادة من التقنيات المتطوّرة والتعاون مع أطراف خارجيين للانتقال من النموذج القائم على العميل إلى النموذج الذي يركز على قيمة الخدمات الفعلية.

كما لفت المتحدثون إلى ضرورة تطوير الجيل الخامس لدعم تكنولوجيا مثل انترنت الأشياء والآلات ومواصلة التحول الرقمي على نطاق أوسع في سلطنة عمان.

وشدد المتحدثون على أهمية التحول من النماذج التقليدية إلى النماذج ذات القيمة، بالاضافة إلى تقدم القطاعات وتعزيز تجربة العملاء من خلال التركيز على الحلول الرقمية.

رغم التحديات الكثيرة، أكد المتحدثون أهمية الانتقال إلى الحلول الرقمية الناشئة واعطاء الأولوية لقطاع الاتصالات وفهم متطلبات العملاء المتغيّرة باستمرار. كما لفت المشاركون إلى التفاعل الكبير الذي تخلقه الحلول الذكية بين الشركات والعملاء ومساهمتها في تحديد الاستراتيجية التي يجب اعتمادها للتأقلم مع الواقع الجديد والقدرة على المنافسة مع الشركات المحلية والدولية في ظلّ مشهد رقمي سريع النمو.